*الملحق الإلكتروني - المديـــر المسؤول : مصطفى راجــي
آخر الأخبار :
أنشطة الشريفة لالة فاطمة رزوق العلوي
الأسرة و المجتمع
مطبخ
صحة و طب
علوم وتكنولوجيا
عمود مصطفى راجي
مباريات التوظيف
فن و غناء
دين و حياة
البحث في الموقع الجريدة الإلكترونية الإخبارية وجدة طوب
الإحصائيات الشاملة
زيارات الصفحة اليوم ...
المجموع: 42
انفرادي: 14

إجمالي الزيارات للصفحة ...
المجموع: 3717
انفرادي: 287

الموقع ...
المجموع: 338482
انفرادي: 131298
آخر التعليقات
لا توجد تعليقات بعد .
إعلانات

http://alomrane.ma

- كاتب المقال : oujdatop1 - الخميس 21 مارس 2013 - 15:28:14 - عدد المشاهدات عدد المشاهدات (2645) -
نشر الخبر في :

بلاغ صحفي من اللجنة التحضيرية للمؤتمر الإقليمي لحزب البام بوجدة





توصلت وجدة فيزيون ببلاغ صحفي من اللجنة التحضيرية للمؤتمر الإقليمي لحزب البام هذا نصه :

“فوجئت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاقليمي باقليم وجدة انكاد صباح يوم الاربعاء 20 مارس 2013 باغلاق المقر الجهوي للحزب ومنع اللجنة من الحصول على الوثائق الخاصة بأشغال المؤتمر، بحيث تم تهريب جميع الوثائق الخاصة بالحزب وكذا الكاتبة العاملة بالمقر إلى وكالة أسفار تابعة لنائب الأمين الجهوي في خرق سافر لكل القوانين الداخلية المعمول بها ، وكذا دفتر التحملات الجهوي، وكأن الحزب أصبح إحدى الضيعات التابعة للجهات المعلومة.
وعلى إثر هذا الحدث المؤسف تستغرب اللجنة التحضيرية سياسة الهروب الى الأمام التي يمارسها الأمين الجهوي ونائبه بحيث كان من المنتظر أن يجري حوارا مع اللجنة التحضيرية هذا الصباح بالمقر الجهوي بعد أن تدخل مساعي حميدة من رئيس المجلس الوطني السيد حكيم بنشماس مشكورا وكذا أعضاء من المكتب السياسي .
ونحن كلجنة تحضيرية نندد بهذه الممارسات اللتي تهدف الى الاستفراد بالقرار والاستبداد في زمن الديمقراطية التشاركية.
وإذ ترفض اللجنة التحضيرية تقزيم مشروع حزبنا الكبير في مثل هذه الممارسات الضيقة.
تهيب اللجنة بكافة مناضلي ومناضلات حزب الاصالة والمعاصرة بإقليم وجدة بالتنبه واليقظة والتصدي للمشاريع التخريبية.
وفي الاخير تحمل اللجنة التحضيرية المسؤولية كاملة لما سيؤول إليه الوضع التنظيمي للحزب بوجدة وخاصة ما سيجري يوم 23 مارس . للأطراف المستبدة والمنفردة بالرأي والقرار ”

لجنة الاعلام والتواصل




رابط مختر للخبر تجده هنا http://oujdatop.com/news386.html
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

خبر بالصوت و الصورة
المزيد من الفيديوهات
كاريكاتير