*الملحق الإلكتروني - المديـــر المسؤول : مصطفى راجــي
آخر الأخبار :
أنشطة الشريفة لالة فاطمة رزوق العلوي
الأسرة و المجتمع
مطبخ
صحة و طب
علوم وتكنولوجيا
عمود مصطفى راجي
مباريات التوظيف
فن و غناء
دين و حياة
البحث في الموقع الجريدة الإلكترونية الإخبارية وجدة طوب
الإحصائيات الشاملة
زيارات الصفحة اليوم ...
المجموع: 2
انفرادي: 1

إجمالي الزيارات للصفحة ...
المجموع: 99
انفرادي: 24

الموقع ...
المجموع: 316492
انفرادي: 121901
آخر التعليقات
لا توجد تعليقات بعد .
إعلانات

http://alomrane.ma

- كاتب المقال : oujdatop1 - الاثنين 20 فبراير 2017 - 08:12:22 - عدد المشاهدات عدد المشاهدات (125) -
نشر الخبر في :

توزيع دقيق مدعم فاسد على ساكنة للاعزيزة وسيدي غانم بشيشاوة





تفاجأ المواطنون بجماعتي للاعزيزة وسيدي غانم قيادة سكساوة التابعة لعمالة شيشاوة بعد توصلهم بحصة الدقيق المدعم لشهر يناير 2017، بأن الدقيق الموزع فاسد ورديء وغير صالح للاستهلاك على الاطلاق نتيجة امتزاجه بالأتربة والأحجار بشكل كبير يصعب استهلاكه، وقد احتج سكان دواوير جماعة للاعزيزة بصفتهم الأكثر تضررا واستنكروا تكرار توزيع الدقيق المدعم الفاسد أكثر من مرة، مطالبين السلطات الاقليمية إنصافهم وفتح تحقيق في الموضوع حفاظا على صحة وسلامة الساكنة، ويطالبون بوضع حد لتلاعبات الموردين الذين لا يهمهم سوى الربح المادي ولو على حساب صحة المواطنين، وللإشارة فالدقيق الفاسد مصدره من إحدى المطاحن بمراكش، والتي سبق لها أن توصلت بإنذار من وزارة الوفا بعد علم هذه الأخيرة عبر مصالحها الخارجية، بأن كميات من الدقيق المدعم لا تتوفر على معايير الجودة المنصوص عليها بالقوانين التنظيمية الجاري بها العمل.

فبعد أن ظل الدقيق المدعم بجماعة للاعزيزة يتعرض لعدة تلاعبات من طرف بعض التجار المستفيدين من الحصص واختلاف أساليب متنوعة للتوزيع يستفيد منها السماسرة دون المواطنين لمدة طويلة، جاء دور المطاحن هي الأخرى التي لا تحترم كناش التحملات المعمول به في هذا الاطار ولا معايير الجودة ولا حتى السلامة الصحية للمواطنين في غياب المراقبة القبلية والبعدية بخصوص نوعية هذا الدقيق الوطني المدعم بالمطاحن .
هبة بريس







رابط مختر للخبر تجده هنا http://oujdatop.com/news3966.html
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

خبر بالصوت و الصورة
المزيد من الفيديوهات
كاريكاتير