*الملحق الإلكتروني - المديـــر المسؤول : مصطفى راجــي
آخر الأخبار :
أنشطة الشريفة لالة فاطمة رزوق العلوي
الأسرة و المجتمع
مطبخ
صحة و طب
علوم وتكنولوجيا
عمود مصطفى راجي
مباريات التوظيف
فن و غناء
دين و حياة
البحث في الموقع الجريدة الإلكترونية الإخبارية وجدة طوب
الإحصائيات الشاملة
زيارات الصفحة اليوم ...
المجموع: 22
انفرادي: 12

إجمالي الزيارات للصفحة ...
المجموع: 22
انفرادي: 12

الموقع ...
المجموع: 325750
انفرادي: 126515
آخر التعليقات
لا توجد تعليقات بعد .
إعلانات

http://www.oujdatop.com

- كاتب المقال : oujdatop1 - الجمعة 07 أبريل 2017 - 08:58:20 - عدد المشاهدات عدد المشاهدات (38) -
نشر الخبر في :

جلالة الملك يستقبل رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية ويعينهم في مهامهم الجديدة





استقبل جلالة الملك محمد السادس، يوم الثلاثاء بالقصر الملكي بالدار البيضاء، رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية، وقام بتعيينهم في مهامهم الجديدة.
وفي ما يلي نص بلاغ الديوان الملكي بهذا الخصوص…”استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يومه الثلاثاء 6 رجب 1438 هـ، الموافق ل 4 أبريل 2017 م، بالقصر الملكي بالدار البيضاء رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية، وقام بتعيينهم في مهامهم الجديدة.وقد تفضل جلالة الملك حفظه الله بتعيين السيد سعيد إهراي، رئيسا للمحكمة الدستورية،والسيدة السعدية بلمير، والسادة الحسان بوقنطار ، عبد الأحد الدقاق، احمد السالمي الادريسي، ومحمد أتركين، أعضاء بها معينين من قبل جلالة الملك،والسادة محمد بن عبد الصادق، ومولاي عبد العزيز الحافظي العلوي، ومحمد المريني، أعضاء منتخبين من طرف مجلس النواب،والسادة محمد الأنصاري، وندير المومني، ومحمد الجوهري، أعضاء منتخبين من طرف مجلس المستشارين.ويأتي تنصيب جلالة الملك ، حفظه الله، لهذه المؤسسة الدستورية، طبقا لأحكام الدستور ولاسيما الفصل 130 منه، والقانون التنظيمي المتعلق بالمحكمة الدستورية، حيث تم الارتقاء بها من مجلس دستوري إلى محكمة دستورية باختصاصات واسعة ومتقدمة.وخلال هذا الاستقبال ، أدى رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية اليمين بين يدي جلالة الملك، أعزه الله، طبقا لأحكام القانون التنظيمي للمحكمة الدستورية. علما أن السيد محمد أتركين ، الذي تعذر عليه الحضور، قد سبق له أن أدى القسم بين يدي جلالة الملك حفظه الله”.
وجدة اوريجينال





رابط مختر للخبر تجده هنا http://oujdatop.com/news3977.html
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

خبر بالصوت و الصورة
المزيد من الفيديوهات
كاريكاتير