*الملحق الإلكتروني - المديـــر المسؤول : مصطفى راجــي
آخر الأخبار :
أنشطة الشريفة لالة فاطمة رزوق العلوي
الأسرة و المجتمع
مطبخ
صحة و طب
علوم وتكنولوجيا
عمود مصطفى راجي
مباريات التوظيف
فن و غناء
دين و حياة
البحث في الموقع الجريدة الإلكترونية الإخبارية وجدة طوب
الإحصائيات الشاملة
زيارات الصفحة اليوم ...
المجموع: 22
انفرادي: 12

إجمالي الزيارات للصفحة ...
المجموع: 22
انفرادي: 12

الموقع ...
المجموع: 325750
انفرادي: 126515
آخر التعليقات
لا توجد تعليقات بعد .
إعلانات

http://www.oujdatop.com

- عنوان الخبر : بلاغ صحفي 0
- كاتب المقال : oujdatop1 - الخميس 20 أبريل 2017 - 11:42:37 - عدد المشاهدات عدد المشاهدات (81) -
نشر الخبر في :

بلاغ صحفي





بعد الضجة الكبيرة المسجلة فور الشروع في اشغال تهيئة المدينة القديمة بوجدة و من اجل تنوير الراي العام فان شركة العمران وجدة توضح ما يلي :
- في إطار تنفيذ المخطط التنموي لوجدة الكبرى رؤية 2020 تم الشروع في أشغال التأهيل الحضري لأحياء المدينة القديمة بوجدة الشطر التكميلي بمبلغ 20 مليون درهم ممولة من طرف المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية.
-جميع مراحل الدراسات و تحضير كناش التحملات تم وفق القوانين المعمول.
-تم اختيار المقاولة النائلة للصفقة وفق القوانين الجاري بها العمل مع مراعاة تصنيف المقاولة في مجال التدخل في النسيج القديم الذي يتطلب كفاءات خاصة.
-جميع العمليات التي هي حاليا في طور الانجاز من معالجة البنايات المهددة بالانهيار، وتأهيل الأزقة والقيساريات وتزيين الواجهات و إعادة ترميم او بناء أجزاء من السور القديم للمدينة تتم انطلاقا من عملية تشخيص تقني دقيق من طرف مهندسون المعماريون و مكاتب دراسات دوي تجارب عديدة في هدا الميدان لتحديد كيفية التدخل و انجاز الاشغال وفق الشروط و الضوابط التقنية المعمول بها.
-ان هدم جزء من السور عملية وجب الإسراع بها نظرا للحالة التي كان عليها و للخطر الكبير الذي كان يمثله على المارة خصوصا أن برنامج التدخل يهم أيضا تأهيل الأسواق المجاورة لهدا السور و تجدر الإشارة الى أن أشغال إعادة بناء السور ستتم وفق التقنيات المعمول بها و باستخدام نفس المواد الأولية التي بني بها سابقا.
كما نغتنم الفرصة للتقدم بالشكر الجزيل لجميع مكونات المجتمع المدني الناشط بالمدينة القديمة على الدعم و التسهيلات المقدمة لانجاز الأشغال في ظروف حسنة.
و عليه وجب الإعلام و السلام.





رابط مختر للخبر تجده هنا http://oujdatop.com/news3993.html
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

خبر بالصوت و الصورة
المزيد من الفيديوهات
كاريكاتير