*الملحق الإلكتروني - المديـــر المسؤول : مصطفى راجــي
آخر الأخبار :
أنشطة الشريفة لالة فاطمة رزوق العلوي
الأسرة و المجتمع
مطبخ
صحة و طب
علوم وتكنولوجيا
عمود مصطفى راجي
مباريات التوظيف
فن و غناء
دين و حياة
البحث في الموقع الجريدة الإلكترونية الإخبارية وجدة طوب
الإحصائيات الشاملة
زيارات الصفحة اليوم ...
المجموع: 23
انفرادي: 12

إجمالي الزيارات للصفحة ...
المجموع: 937
انفرادي: 581

الموقع ...
المجموع: 328015
انفرادي: 127949
آخر التعليقات
لا توجد تعليقات بعد .
إعلانات

http://alomrane.ma

- كاتب المقال : oujdatop1 - الأربعاء 17 مايو 2017 - 03:04:09 - عدد المشاهدات عدد المشاهدات (55) -
نشر الخبر في :

تعـــيين الشريف محمد بن داود نقيب السادة الأشراف العلويين .





حية لمغرب الأصالة بلد الرجال العلماء والشرفاء والأحرار وتحياتي لإخواننا وأخواتنا وأبناء عمومتنا الشرفاء الأحرار أينما كانوا. إن الانتساب إلى الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم أمانة و وصية بما يفرضه ذلك من نبل في الأخلاق وسمو في الدرجات والمكانة العالية ، وإن التبجيل بآل البيت والاعتقاد ببركتهم والتقرب منهم كان ولا زال حاضرا بقوة في المجتمع المغربي ومنذ القدم .
الشريف محمد بن داود نسخة لمواطن حر بسيط، مشاكس ومحارب لكل من يعمل ضد وحدة واستقرار الوطن، نازل و متواجد في كل وقت و حين دعما لشعارنا الدائم "الــــله الوطـــن الملـــك" و مجاهدا دوما ضد إحباط كل واقعة تمي بقدسية هذا الشعار المقدس .
وبالنظر إلى خبرته ومعرفته بأنساب آل البيت و هو عضو ضمن جسده الشريف ، ونظرا لدرايته المتواضعة بالمعرفة الشرعية والفقهية ، أجازته نقابة نقباء السادة الأشراف في العالم الإسلامي وأجازوه عن جدارة و استحقاق نقيب السادة الأشراف العلويين بالمملكة المغربية وحملوه قلادة و شرف المسؤولية الموكلة له كمشيعا لمظاهر الإسلام وناشرا لشرائعه والذب عن حوزته محتفظا بسلامة هوية أجداده فامتزجت لديه عادات وطقوس وممارسات عبرت كلها عن هويته الثقافية لديننا الإسلامي الحنيف ، جامعا بين الأغراض الدنيوية والأخروية و هو الشبل الذي ينتمي إلى عائلة من أغنى البيوت امتثالا لحرمة الدين، باحثا عن العلم في صدور علماء ورجال عصره العادلين في سيرورتهم والمحبين لرسوم العدل وقضاة الشريعة والمدارس الدينية القحة .
فهنيئا لزميلنا ورفيق دربنا الشريف مولاي محمد بن داود العلوي الحسني رئيس الرابطة الوطنية للشرفاء العلويين الحسنيين و مزيدا من التوفيق خدمة لما يرضي الله و رسوله.
بقلم الأستاذ مصطفى راجي مدير الجريدة الوطنية " أخبار الشرق" و الموقع الإخباري الإلكتروني OUJATOP




رابط مختر للخبر تجده هنا http://oujdatop.com/news4023.html
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

خبر بالصوت و الصورة
المزيد من الفيديوهات
كاريكاتير