*الملحق الإلكتروني - المديـــر المسؤول : مصطفى راجــي
آخر الأخبار :
أنشطة الشريفة لالة فاطمة رزوق العلوي
الأسرة و المجتمع
مطبخ
صحة و طب
علوم وتكنولوجيا
عمود مصطفى راجي
مباريات التوظيف
فن و غناء
دين و حياة
البحث في الموقع الجريدة الإلكترونية الإخبارية وجدة طوب
الإحصائيات الشاملة
زيارات الصفحة اليوم ...
المجموع: 115
انفرادي: 15

إجمالي الزيارات للصفحة ...
المجموع: 115
انفرادي: 15

الموقع ...
المجموع: 330725
انفرادي: 129518
آخر التعليقات
لا توجد تعليقات بعد .
إعلانات

http://alomrane.ma

- كاتب المقال : oujdatop1 - الأربعاء 21 يونيو 2017 - 04:05:13 - عدد المشاهدات عدد المشاهدات (46) -
نشر الخبر في :

الأرصاد العالمية تحذر من موجة حر عابرة للقارات





حذرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية من موجة حر مستمرة في أجزاء واسعة من العالم.

وأوضحت المنظمة من جنيف أن أرقاما قياسية لدرجات الحرارة تحطمت في اسبانيا خلال شهر يونيو الجاري من بينها 41.5 درجة مئوية في مدينة غرناطة و40.1 درجة مئوية في مدريد. وسجلت باكستان 54 درجة مئوية في مدينة توربت.

وقال عمر بدور، خبير الأرصاد في المنظمة اليوم في جنيف، "نقترب من الرقم العالمي الذي حققته درجات الحرارة في العالم عام 1913.. عندما بلغت درجة الحرارة في وادي الموت في صحراء موهافي في الولايات المتحدة 56.7 درجة مئوية".

ودعا خبير المنظمة الحكومات ومجالس المدن والبلديات لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الناس من هذه الحرارة المتوقعة وذكر بأن 70 ألف شخص لقوا مصرعهم في أوروبا عام 2003 جراء إحدى موجات الحر.

كما أشار بدوره إلى أنه كانت هناك بالفعل موجات حر في ماي و يونيو في أجزاء من أوروبا وشمال أفريقيا والولايات المتحدة.

وفقا لتقديرات هيئة الأرصاد الأمريكية فإن متوسط درجة الحرارة في الأشهر الخمس الأولى من العام الجاري حتى أواخر ماي الماضي بلغ ثاني أعلى معدل له منذ بدء عمليات الرصد والتوثيق.

وقالت الهيئة إن عام 2016 فقط هو الذي شهد ارتفاعا فوق هذا المتوسط.

وعزت الهيئة هذا الارتفاع عام 2016 إلى ظاهرة النينو جراء ارتفاع درجة حرارة سطح الماء في المحيط الهادي.

ولا تستطيع المنظمة العالمية للأرصاد التنبؤ الآن بما إذا كانت درجات الحرارة ستحقق رقما قياسيا جديدا عام 2017 الجاري.
هسبريس - د.ب.أ





رابط مختر للخبر تجده هنا http://oujdatop.com/news4047.html
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

خبر بالصوت و الصورة
المزيد من الفيديوهات
كاريكاتير